الخطيئة

كان مصطفى خارجا من مبنى شركة المواد الغذائية عندما رآها كانت فاتنة الجمال شعرها أصفر و كأنها رمال الصحراء الملتهبة. عيناها بلون كأمواج البحر  الهادرة . لمح شفتين بلون الكرز اليانع . رأى جمال جسمها المتناسق . لم يكن لديه ما يفعل تلك الظهيرة فقرر ان يتبعها . لم تله الفتاة اي انتباه إلا عندما لاحظت انه يكب معها نفس الاوتوبيس و يشتري تذكرة الى نفس المكان الذي تقصده  كانت على يقين انه ليس من القرية التي تسكنها فأوجست منه خيفة .كانت كلما التفتت اليه رأته يحدق فيها بعينين خبيثتين

لما وصل الاوتوبيس الى المحطة رأته يتبعها فإذ بها تتوقف و تتظاهر كأنها تبحث عن شيء اضاعته لكن المفاجأة كانت حينما رأته يتوقف                                                         و يشعل سيجارة و كأنه ينتظرها  فقالت بصوت مرفوع ممتلئا خوفا

-   ماذا تريد  مني ؟

-   لا شيء

-   لماذا تتبعني اذن ؟

-   اعجبتني فقررت ان اتبعك

-   اتقولها بكل و وقاحة

-   و اين الوقاحة ؟ سألتني فأجبت عن السؤال

خاطبت الفتاة نفسها ان الفتى فعلا اغرم بها فعلا

-   0025849 ان اردت ان تتصل بي

ذهل مصطفى من المفاجأة

 مرت ايام يتصل بها  فعلم انها فتاة و حيدة  تعيش في بيت لوحدها

مرت ست سنوات و قررا الخطبة لكن مصطفى فوجئ بالشرطة تلقي عليه القبض  بتهمة الدعارة مع زميلة له في الشركة . انكر الموظف ما نسب اليه و بعد تحليل الحمض النووي للجنين تبين ان مصطفى و الده  فحكم عليه بالسجن لعام

ما ان خرج مصطفى من السجن حتى قرر البحث عن تلك الموظفة

و بعد مرور مدة من الزمن علم انها رشت الطبيب حتى يقر بأنه والده فسخط عليها و اتجه مباشرة لمنزلها ففتحت له الباب و هي شبه عارية برز ثديها الممتلئان  من تحت الحمالة لم يعلم مصطفى ما فعل سوى انه قفز عليها هائجا و اولج قضيبه في رحمها  فسمع تنهيدات متتالية اختلطت بأنفاسه  بعد ان ضاجعها هرع الى المطبخ و حمل سكينا كبيرا  و طعنها بها

و هرع يجري الى منزل حبيبته و فعل ما فغل مع الاولى و ما ان خرج من منزلها حتى وجد الشرطة له بالمرصاد

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الفائدة من هذه القصة لا تتبع مصطفى فقد وقع في حرام الاول الزنا و الثاني القتل  قالى تعالى "والذين لا يدعون مع الله الها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله الا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق اثاما يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهانا الا من تاب وآمن وعمل صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما " 

 

 

التعليقات

  1. ***** علق :

    طريفة لكن لو تزيد في القصص

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل